استاذة جامعية

هدى الصدة - النساء في المجال العام بعد 2011

محاورة/محاور: 
امنية خليل

تحدثت هدى عن نشأة مؤسسة المرأة والذاكرة التي شاركت في تأسيسها وترأس أمانتها، وتحدثت عن هدف المؤسسة الأساسي ألا وهو خلق معرفة بديلة داعمة لحركة حقوق النساء. وروت بالتفصيل أنشطة المرأة والذاكرة ومشروعاتها. تحدثت أيضاً عن مشاركتها في تحرير مجلة هاجر، وعن عملها مع مجموعات تعديل قانون الأحوال الشخصية. كما تحدثت عن مشاركتها في تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بعد الثورة.
بسبب ظروف عملها في يوم 25 يناير، حيث كانت في ورشة عمل في مكان يطل على كوبري قصر النيل، فقد شاهدت الأحداث الأولى للثورة، ثم شاركت مساء يوم 25 يناير، وبدأ دعمها للثورة. حكت هدى عن ظروف عملها في إنجلترا، وكيف كان عليها السفر يوم السبت بعد جمعة الغضب، ولكنها قررت البقاء في مصر والمشاركة في الثورة. روت هدى أيضاً عن تجربة مشاركتها في لجنة الخمسين لتعديل دستور 2012، حيث اختيرت مقررة لجنة الحقوق والحريات.

تاريخ المقابلة: 
الأحد، 18 مايو، 2014
مكان المقابلة: 
مؤسسة المرأة والذاكرة

سامية محرز - النساء في المجال العام. بعد 2011.

حكت سامية عن ذكريات الثورة الأولى وأنها لم تشارك في أول الأيام، حيث كانت الدعوة شبابية واعتقدت أن المشاركة ستكون من الجيل الأصغر عمراً فقط وأن دورها وجيلها هو الدعم. ثم تحكي بداية مشاركتها بعد جمعة الغضب ونزولها يومياً وقلقها يوم معركة الجمل. ترى سامية أن الثورة انتصرت في مجال الأدب والفن والثقافة عن طريق إنتاج كم هائل من المنتجات الثقافية وعن طريق دخول جيل الشباب في منظومة الفن والثقافة التي لم يكن ليدخلها قبل الثورة. كما ترى سامية أن هذا الانتصار مستمر من حيث استمرار الإنتاج وتطور مستوى المنتج الفني والثقافي نفسه. وحكت سامية أن الثورة لن تتحقق كل مطالبها على المدى القريب وأن تحقيق مطالب الثورة يتطلب صبراً وتفاؤلاً. ثم روت سامية تفاصيل عن فترة حكم الإخوان وما بعدها.

تاريخ المقابلة: 
الأحد، 20 أبريل، 2014
مكان المقابلة: 
منزلها

الاسم: سامية محرز.

تاريخ الميلاد: 1 يناير 1955.

الدراسة: دكتوراه في الادب المقارن جامعة كاليفورنيا لوس انجلوس.

الوظيفة: أستاذة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

الاسم: هدى الصدة.

الدراسة: ليسانس أدب إنجليزي -جامعة القاهرة.

الوظيفة: أستاذة الأدب الإنجليزي والمقارن.