اعلام

ارليت يواكيم - سير النساء الرائدات.

تحدثت السيدة آرليت يواكيم عن مسيرتها التعليمية والتحاقها بالكلية الأمريكية American College. جاء في حديثها تفوقها العلمي في الدراسة وحصولها على المراكز الأولى بصفة مستمرة. حازت على شهادة الـGCE والتحقت بكلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية. هذا وقد حصلت على المرتبة الثانية على مستوى القسم، وعرضت عليها د. أنجيل سمعان التعيين في القسم، ولكنها رفضت نظراً إلى عدم ولعها بالتدريس على حد قولها. ذكرت شغفها الشديد باللغات، مما دفعها إلى العمل في الإذاعة. استمرت بالعمل في الإذاعة إلى أن عانى زوجها المرض، واضطرها هذا إلى ترك الإذاعة، وأصبحت مترجمة مستقلة. ذكرت تقدمها للحصول على وظيفة مترجمة في الأمم المتحدة، ونجحت بالفعل في الحصول عليها، وأتاح لها عملها فرصة السفر والتجول حول العالم.

تاريخ المقابلة: 
الثلاثاء، 13 يوليو، 2004
مكان المقابلة: 
منزلها.

الاسم: آرليت يواكيم.

تاريخ الميلاد: غير معلوم.

تاريخ الوفاة: غير معلوم.

الدراسة: قسم اللغة الإنجليزية- كلية الآداب- جامعة القاهرة.

الوظيفة: مترجمة/خبيرة إعلام.

رنوة يحيى - النساء في المجال العام بعد 2011

تبدأ رنوة الحكي عن أضف" وكيف بدأت بمشروع معسكرات للأطفال من سن 12 -15 سنة، حيث أن المؤسسين، سواء هي أو علي شعث، آمنوا تماماً أن الأمل في التغيير يبدأ من الأطفال. تهدف المعسكرات إلى تمكين الأطفال والشباب من أدوات رقمية لاستخدامها في اختيارمشروعاتهم/ن المستقبلية وتحقيق طموحاتهم في التعبير عن أنفسهم/ن. تحكي رنوة كيف اشترك وتفاعل المشتركون/ات في المعسكرات منذ عام 2005 في الحراك المجتمعي وثورة 25 يناير 2011، مما أشعرهم بالفخر وبأهمية العمل الجماعي وقدرته على التأثير في المجتمعات. تؤمن رنوة أن أهمية الثورة تكمن في التواصل الذي خلقته بين المجموعات المختلفة، مما وسع دوائر الاتصال وأثر في فاعلية العمل منذ عام 2011. تتحدث رنوة عن أهمية الفضاء الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي ومواقع التدوين، بخاصة بين عامي 2009و2011، وكيف أثر في تواصل أفراد المجتمع سوياً وربط الأفكار والمناقشات.

تاريخ المقابلة: 
الأربعاء، 30 أبريل، 2014
مكان المقابلة: 
مؤسسة التعبير الرقمي العربي "أضف"

الاسم: رنوة يحيى.

تاريخ الميلاد: 27 فبراير 1973.

الدراسة: آداب إنجليزي وسياسة مقارنة.

الوظيفة: مديرة مؤسسة التعبير الرقمي العربي.