ترجمة

ارليت يواكيم - سير النساء الرائدات.

تحدثت السيدة آرليت يواكيم عن مسيرتها التعليمية والتحاقها بالكلية الأمريكية American College. جاء في حديثها تفوقها العلمي في الدراسة وحصولها على المراكز الأولى بصفة مستمرة. حازت على شهادة الـGCE والتحقت بكلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية. هذا وقد حصلت على المرتبة الثانية على مستوى القسم، وعرضت عليها د. أنجيل سمعان التعيين في القسم، ولكنها رفضت نظراً إلى عدم ولعها بالتدريس على حد قولها. ذكرت شغفها الشديد باللغات، مما دفعها إلى العمل في الإذاعة. استمرت بالعمل في الإذاعة إلى أن عانى زوجها المرض، واضطرها هذا إلى ترك الإذاعة، وأصبحت مترجمة مستقلة. ذكرت تقدمها للحصول على وظيفة مترجمة في الأمم المتحدة، ونجحت بالفعل في الحصول عليها، وأتاح لها عملها فرصة السفر والتجول حول العالم.

تاريخ المقابلة: 
الثلاثاء، 13 يوليو، 2004
مكان المقابلة: 
منزلها.

الاسم: آرليت يواكيم.

تاريخ الميلاد: غير معلوم.

تاريخ الوفاة: غير معلوم.

الدراسة: قسم اللغة الإنجليزية- كلية الآداب- جامعة القاهرة.

الوظيفة: مترجمة/خبيرة إعلام.

مروة آدم - النساء في المجال العام بعد 2011

حكت مروة في مقابلتها عن دراستها وموضوع رسالتها للماجيستير بعنوان "العلاقات المتبادلة بين الهيمنة السياسية والترجمة في عصر العولمة" وكيفية ربط الترجمة بالدراسات الثقافية. تنقلت مروة بين عدة وظائف حتى عام 2002، ثم بدأت عملها في مجال الترجمة. تحدثت بعد ذلك عن نظام مبارك وعن رؤيتها لحتمية سقوط النظام لما وصل إليه من فساد وتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى وجود حالة من الحراك السياسي قبل الثورة التي كانت تمهيدًا للتغيير الذي حدث مع ثورة يناير. تحدثت عن وجهة نظرها في الثورة وأنها رغم بعض الأخطاء، فإن الطبقة التي قامت بالثورة ثارت دفاعًاً عن حقوقها في الكرامة، وأن الثورة ليست مؤامرة. جاء انضمام مروة إلى حزب "الدستور" بوصفها عضوة مؤسسة للحزب لرفضها فكرة وصولية التيار الإسلامي المتمثل في جماعة الإخوان المسلمين بعد الثورة، بالإضافة إلى أنه حزب مدني ضد تدخل السلطة الدينية في السياسة. تحدثت عن أهداف الحزب، وهي تحقيق مبادئ الثورة وتكوين تيار سياسي مدني قوي يحدث توازنًا في المشهد السياسي الذي سيطرت عليه التيارات الإسلامية. واختارت مروة تحديدًاً لجنة التدريب والتثقيف من منطلق إيمانها بأهمية التنوير الثقافي بوصفه خطوة أساسية للتنوير السياسي. انتقلت بعد ذلك إلى "الحزب المصري الديموقراطي" بسبب بعض الانتقادات والقصور في أداء حزب "الدستور". ثم حكت عن نشأتها وتربيتها داخل أسرة لم تفرق بين الرجل والمرأة، وكيف كانت أسرتها تحترم حريتها في الاختيار. تحدثت عن رفض المجتمع للمرأة غير المحجبة أو التي ترغب في استكمال دراستها بعد الجامعة أو التي ترغب في تحقيق ذاتها بعيدًاً عن العادات والتقاليد. كما أضافت أن هناك عنفًا يمارَس ضد المرأة في المجتمع في صور مختلفة وتحت ثقافة مجتمعية معينة حتى إنها قالت إن العنف ضد المرأة فى مصر أصبح أسلوب حياة. أشارت مروة إلى تقرير يتحدث عن أن مصر بها أعلى نسبة تحرش جنسي وعنف ضد المرأة بعد أفغانستان، وأنه لا بد من دراسة تكشف عن علاقة تيارات الأصولية الإسلامية بالتحرش الجنسي، وأرجعت السبب الرئيسي إلى تفريغ الدين من محتواه. انضمت مروة إلى منظمة "أصوات نساء عبر العالم" بعد وصول الإخوان إلى السلطة. كتبت العديد من المقالات في موقع المنظمة، وكان موضوع إحدى المقالات عن المرأة والسلام والتحول السياسي، وسردت فيها وضع المرأة من بعد الثورة واندماجها في الحراك السياسي وتجاوزات الإخوان.

تاريخ المقابلة: 
الأحد، 28 سبتمبر، 2014
مكان المقابلة: 
فندق فلامنكو - الزمالك

الاسم: مروة آدم.

تاريخ الميلاد: 27 ديسمبر 1978.

الدراسة: ليسانس آداب إنجليزي، ماجيستير في الترجمة والدراسات الثقافية.

الوظيفة: كاتبة ومترجمة ومحررة.

الهام عيداروس - النساء في المجال العام بعد 2011

تحدثت إلهام عن مخاوفها وقلقها وقت الدعوة للنزول في يوم 25 يناير 2011، حيث ظنت أنه سيتم ضرب المشاركينـ/ات وينتهي اليوم بالفشل والإحباط للحركة. اشتركت قبل ذلك مع مجموعات مثل "كفاية" و"شباب من أجل التغيير". تعرف إلهام بأنها نفسها يسارية منذ بداية نشاطها السياسي في الجامعة، وقد شاركت دائماً مع مجموعات تدعو إلى الحرية والتقدمية. تحكي عن انضمامها إلى حزب التحالف الشعبي الاشتراكي منذ نشأته وأسباب انضمامها إليه قبل استقالتها منه في نوفمبر 2013 والعمل على تأسيس حزب العيش والحرية. تحكي أيضاً عن رؤيتها للأمور من منظور نسوي واشتراكي. إلهام داخل نشاطها الحزبي والسياسي دائماً تقوم بتفعيل النقاش حول قضايا المرأة وتعمل على إدراج قضاياها تحت قائمة اهتمامات الحزب. تتحدث عن تحديات وجود النساء داخل المجال العام وداخل الأحزاب. اهتمت بقضايا العنف ضد النساء أثناء أحداث الثورة، ومنها الاعتداءات الجنسية والاغتصابات الواقعة في محيط التحرير في الفعاليات المختلفة. كما اهتمت باعتراف المجموعات المختلفة بما يحدث للنساء من انتهاكات. تحدثت عن أهمية الوعي النسوي، وكيف أنه تطور في المجموعات الحزبية بسبب الأحداث ومناقشتها، وأن وجود النساء أحدث فروقاً كبيرة داخل الأحزاب، حيث يحملون على عاتقهم مهمة إدراج الأجندة النسوية مع السياسية.

تاريخ المقابلة: 
الثلاثاء، 18 فبراير، 2014
مكان المقابلة: 
منزلها.

الاسم: إلهام عيداروس.

تاريخ الميلاد: 25 ديسمبر 1980.

الدراسة: بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية.

الوظيفة: مترجمة.

فاطمة موسى - مجموعة الرائدات.

تحدثت د. فاطمة موسى عن عدة أمور خلال المقابلة، من بينها والداها، وكيف كانا مستنيرين على الرغم من أن والدتها لم تتعلم القراءة والكتابة، مما أشعل رغبتها في تعليم أبنائها. تخرجت في مدرسة الأميرة فوزية، وحصلت على المرتبة الأولى على مستوى المدرسة، وكانت الناظرة آنذاك إنصاف سري، وتحدثت عن الدور الذي لعبته في تنمية الطالبات فكرياً من خلال جلب بعض الرائدات لمحاورتهن، من أمثال نعيمة الأيوبي، وأول محامية مصرية عطيات الشافعي. روت كيف كانت عاشقة للأدب الإنجليزي مما حثها على اختيار قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب، الذي تخرجت فيه عام 1948. عُينت في القسم بعد تخرجها ببضعة أعوام عندما صدر قرار بتعيينها عام 1952، وكان هذا التأخير في تعيينها بسبب عدم رغبة الوزارة في تعيين نساء على حد قولها، وقالت إنها تعتبر إحدى مؤسسات قسم اللغة الإنجليزية في حلته الجديدة. شغلت قبل ذلك وظيفة مدرسة في مدرسة النيل الثانوية، ثم التحقت بوزارة المعارف وعملت في القبة الخديوية. هذا وقد حصلت على الدكتوراه في بريطانيا، وذهبت هناك مرة أخرى للقيام بمهمة علمية. قالت إنها أقامت مشروعاً باسم "سراي المرأة" في معرض القاهرة الدولي للكتاب، بالاشتراك مع اعتدال عثمان ورضوى عاشور، واهتم هذا المشروع بتسجيل بدايات مجموعة كبيرة من الرائدات عن طريق التاريخ الشفاهي، وضم المشروع عايدة فهمي، وجنفيف سيداروس، وعائشة عبد الرحمن، وأخريات.

تاريخ المقابلة: 
السبت، 5 يوليو، 2003
مكان المقابلة: 
منزلها

الاسم: فاطمة موسى.

تاريخ الميلاد: 25 أبريل 1927.

تاريخ الوفاة: 13 أكتوبر 2007.

الدراسة: دكتوراه في اللغة الإنجليزية وآدابها- جامعة لندن 1957.

 الوظيفة: أستاذة الأدب الإنجليزي/مترجمة.