قضايا المرأة

رضوى مدحت - مجموعة النساء في المجال العام بعد 2011

حكت رضوى في مقابلتها عن بداية حياتها المهنية بداية من عملها في مصنع تصنيع لليخت ثم انتقلت للعمل في المجموعة المالية هيرمس لمدة خمسة سنوات ثم المركز لدعم التنمية و حاليا تعمل في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية. تحدثت عن الفرق ما بين عملها في القطاع الخاص و منظمات المجتمع المدني وإلى أي مدي العمل في المجتمع المدني أسهل في التعامل مع الغير و لأسرع في تكوين العلاقات مع الناس وانه بعد العمل في المجتمع المدني من الصعب العمل في القطاع الخاص. ذكرت رضوى انها لم تستجب لدعوات تظاهرات 25 يناير في البداية لكن بعد وقت قصير وتحديدا بعد موقعة الجمل شعرت أنه لابد من المشاركة مثلا بتوصيل أي مساعدة طبية لميدان التحرير. روت رضوي أن حادثة إستاد بورسعيد من أكثر الأحداث بشاعة ووصف كم البشاعة في تلك الحادثة مقارنة بغيرها من أحداث العنف التي شاهدتها علي مدار الأعوام السابقة. اشتركت رضوي بعد ذلك في حركة الحرية للجدعان. روت رضوى أنها في البداية كانت تفكر في السفرخارج مصر لفترة قصيرة لاي سبب ما لكن بعد مسيرة الإتحادية وإعتقال زملائها وخاصا يارا سلام أصبح لديها شعور بالمسؤولية تجاههم وضرورة البقاء في مصر بجانبهم. تحدثت رضوي عن حلات العنف ضد النساء في الشارع وخاصا حالات التحرش الجماعي في ميدان التحرير وكيف انتقلت لها حالة الرعب و العجز من المرور بميدان التحرير أثناء أي فعالية. كما أكدت علي فكرة العنف ضد النساء في المجال العام وذكرت الدور المهم الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني أو أي مبادرة تعمل لمكافحة التحرش.

تاريخ المقابلة: 
الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2014
مكان المقابلة: 
جاردن سيتي

 

الاسم: رضوى مدحت

تاريخ الميلاد: 7 يوليو 1980.

الدراسة: آداب إنجليزي - جامعة طنطا.

الوظيفة:  باحثة في العدالة الجنائية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية.

نعمة منزلي - النساء في المجال العام بعد 2011.

تحدثت نعمة عن مبادرة "جنوبية حرة"، وهي مبادرة في طريقها إلى التأسيس، وكونها أول مبادرة نسوية في أسوان وروت ملابسات انضمامها إلى المبادرة. كما تحدثت عن اهتمامها بقضايا النساء ورغبتها في التعلم عنها. حكت نعمة عن وقوع اضطهادات ضد النساء المشارِكات في المظاهرات ذات المطالب السياسية في الثورة تتعلق بمساحة المشاركة ومداها. تحدثت عن دورها في حملة التوعية بالدستور في 2011 ومراقبة الانتخابات. كما روت بعض ملابسات ما دار بين قبائل "الدابودية" و"الهلايل" في أسوان عام 2014، وكيف أنها مع مجموعة من أصدقائها استطاعت المساعدة في رجوع التعايش مرة أخرى بين الطرفين.

تاريخ المقابلة: 
الخميس، 23 أكتوبر، 2014
مكان المقابلة: 
مكان عام بالزمالك.