قضايا النساء

اسماء باسل فكري كيلاني - النساء في المجال العام بعد 2011

ذكرت أسماء أن سبب التحاقها بالمدرسة النسوية في مؤسسة "نظرة للدراسات النسوية" لم يكن صدفة، ولكن بسبب التقاء أفكارها بأفكار منظمات مثل "نظرة" أو "المرأة والذاكرة"، وكذلك اهتمامها بدور الكاتبات الصحفيات في تشكيل الوعي النسوي في مصر، واهتمامها بمن أسهمن في رفع هذا الوعي في أوقات سابقة، مثل همت مصطفي وآمال فهمي. تحدثت أيضًا عن بداية مشاركتها في التظاهرات بعد ثورة 25 يناير 2011، داخل الحرم الجامعي للقضاء على رموز الحزب الوطني داخل الجامعة. لم تقتصر مشاركتها في المظاهرات داخل الحرم الجامعي ولكن شاركت في العديد من التظاهرات أثناء أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء وغيرها. توقفت بعد ذلك عن المشاركة في التظاهرات لارتفاع وتيرة العنف، ولكن لم يردعها أي موقف شخصي عن المشاركة لكونها امرأة. شاركت أسماء في العديد من الأنشطة الاجتماعية والعمل التطوعي قبل الثورة مثل: التعليم المدني التابع لمنظمة "اليونيسف"، كما حصلت على لقب الطالبة المثالية في الجامعة. شاركت أيضًاً في العديد من الأنشطة أثناء الدراسة مثل مشروع "Enactus" أو كما كان يسمى ((Safe، والعمل على مشروع تدوير المخلفات في بعض القرى. أشارت أسماء إلى أن فتح المجال أمام أنشطة الطلبة داخل الحرم الجامعي بعد الثورة ساعد أسر الطلبة داخل الجامعة لتوسيع العمل التطوعي. كما لاقت أسماء دعمًا من أسرتها وبخاصة جدها وأصدقائها للمشاركة في الأنشطة الاجتماعية والعمل الطلابي. تكتب أسماء مقالات مختلفة وقصصًا قصيرة في مدونة خاصة بها، وأيضًا في بعض المواقع الإلكترونية.

تاريخ المقابلة: 
الأربعاء، 22 أكتوبر، 2014
مكان المقابلة: 
وسط البلد

الاسم: اسماء باسل فكري.

تاريخ الميلاد: 5  مايو 1992.

الدراسة: خريجة كلية الآداب، قسم صحافة، جامعة جنوب الوادي عام 2013.

الوظيفة: صحفية وكاتبة وناشطة في محافظة قنا ومشتركة بالمدرسة النسوية في نظرة.

ندى زتونة - النساء في المجال العام بعد 2011

تحدثت ندى عن عملها في نظرة للدراسات النسوية وعملها مخرجة. ثم تحدثت عن البحث الميداني الذي تقوم به، وهو بحث عن العنف المجتمعي، سواء طائفيا وعنصري.عملت ندى في البحث المشترك بينها وبين إحدى زميلاتها في موضوعات وفئات مختلفة.في البحث، تساءلت ندى دائماً عن النساء وهذا هو ما دفع بها إلى العمل على التوثيق النسوي. ثم حكت ندى عن فيلميها؛ أحدهما قصير والآخر طويل، ومدى انعكاس اهتمامها بالنسوية ومراعاة النوع في أفلامها وكذلك مدى انعكاس اهتمامها بقضايا النوبة والعرق النوبي في أفلامها. ثم سردت تجربتها في الثورة. حكت ندى أن التحرشات في المظاهرات لم تبدأ في 2012 ولكنها بدأت في الثمانية عشر يوماً الأولى للثورة. ثم تحدثت عن حوادث عنف وعنصرية تعرضت لها وشهدتها وكيف أثر العنف الجنسي ضد النساء في مشاركتها في الأحداث. ثم تحدثت عن اهتمام مؤسسة نظرة بإنتاج منتجات فنية وبصرية نسوية لتكون مواجهة للمنتجات الفنية والبصرية المنتشرة والمليئة بالتنميط النوعي.

تاريخ المقابلة: 
الثلاثاء، 11 فبراير، 2014
مكان المقابلة: 
مقر نظرة للدراسات النسوية

الاسم: داليا عبيد.

تاريخ الميلاد:7 يوليو 1987.

الدراسة: ليسانس آداب-جامعة القاهرة 2009 - ماجستير الأدب الإنجليزي-جامعة القاهرة 2016.

الوظيفة: باحثة بمؤسسة المرأة والذاكرة ومعيدة بقسم اللغة الإنجليزية، كلية الآداب - جامعة القاهرة.

اسماء دعبيس - النساء في المجال العام

أسست أسماء حركة "بنت النيل" في دمنهور بالبحيرة في أواخر عام 2011. أهتمت أسماء في الحركة بقضايا العنف ضد المرأة مع مجموعة من صديقاتها. تتحدث عن تجربتها في المظاهرات بوصفها امرأة وعن الانتهاكات التي تواجهها في المجال العام بوصفها امرأة وناشطة سياسية في مجتمع له تقاليد وأعراف معينة.تتحدث أيضاًعن الحركات النسوية في دمنهور وكيف قررت هذه الحركات أن تعمل تحت مظلة جمعية واحدة مشهرة، والصعوبات التي واجهتهم لتأسيسها والتعامل مع القضايا المختلفة. تسرد أسماء كيف شاركت في ثورة يناير 2011 في محافظتها وتأثرها بالمواقف المختلفة التي واجهتها، وكيف خاضت معاركها هي وأصدقاؤها وسط الحراك المجتمعي والتغيرات المجتمعية.

تاريخ المقابلة: 
الجمعة، 6 يونيو، 2014
مكان المقابلة: 
مؤسسة المرأة والذاكرة - المهندسين.

الاسم: اسماء طه دعبيس.

تاريخ الميلاد: 11 يوليو 1988.

الدراسة: ليسانس دراسات إسلامية – قسم لغة عربية.

الوظيفة: مؤسسة حركة بنت النيل.

هدى الصدة - النساء في المجال العام بعد 2011

محاورة/محاور: 
امنية خليل

تحدثت هدى عن نشأة مؤسسة المرأة والذاكرة التي شاركت في تأسيسها وترأس أمانتها، وتحدثت عن هدف المؤسسة الأساسي ألا وهو خلق معرفة بديلة داعمة لحركة حقوق النساء. وروت بالتفصيل أنشطة المرأة والذاكرة ومشروعاتها. تحدثت أيضاً عن مشاركتها في تحرير مجلة هاجر، وعن عملها مع مجموعات تعديل قانون الأحوال الشخصية. كما تحدثت عن مشاركتها في تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بعد الثورة.
بسبب ظروف عملها في يوم 25 يناير، حيث كانت في ورشة عمل في مكان يطل على كوبري قصر النيل، فقد شاهدت الأحداث الأولى للثورة، ثم شاركت مساء يوم 25 يناير، وبدأ دعمها للثورة. حكت هدى عن ظروف عملها في إنجلترا، وكيف كان عليها السفر يوم السبت بعد جمعة الغضب، ولكنها قررت البقاء في مصر والمشاركة في الثورة. روت هدى أيضاً عن تجربة مشاركتها في لجنة الخمسين لتعديل دستور 2012، حيث اختيرت مقررة لجنة الحقوق والحريات.

تاريخ المقابلة: 
الأحد، 18 مايو، 2014
مكان المقابلة: 
مؤسسة المرأة والذاكرة

الاسم: ندى محمود – ندى زتونة.

تاريخ الميلاد: 19 سبتمبر 1988.

الدراسة: ليسانس ألسن – عين شمس – قسم اللغة الروسية.

الوظيفة: مسؤولة الإنتاج البصري بنظرة للدراسات النسوية.

الهام عيداروس - النساء في المجال العام بعد 2011

تحدثت إلهام عن مخاوفها وقلقها وقت الدعوة للنزول في يوم 25 يناير 2011، حيث ظنت أنه سيتم ضرب المشاركينـ/ات وينتهي اليوم بالفشل والإحباط للحركة. اشتركت قبل ذلك مع مجموعات مثل "كفاية" و"شباب من أجل التغيير". تعرف إلهام بأنها نفسها يسارية منذ بداية نشاطها السياسي في الجامعة، وقد شاركت دائماً مع مجموعات تدعو إلى الحرية والتقدمية. تحكي عن انضمامها إلى حزب التحالف الشعبي الاشتراكي منذ نشأته وأسباب انضمامها إليه قبل استقالتها منه في نوفمبر 2013 والعمل على تأسيس حزب العيش والحرية. تحكي أيضاً عن رؤيتها للأمور من منظور نسوي واشتراكي. إلهام داخل نشاطها الحزبي والسياسي دائماً تقوم بتفعيل النقاش حول قضايا المرأة وتعمل على إدراج قضاياها تحت قائمة اهتمامات الحزب. تتحدث عن تحديات وجود النساء داخل المجال العام وداخل الأحزاب. اهتمت بقضايا العنف ضد النساء أثناء أحداث الثورة، ومنها الاعتداءات الجنسية والاغتصابات الواقعة في محيط التحرير في الفعاليات المختلفة. كما اهتمت باعتراف المجموعات المختلفة بما يحدث للنساء من انتهاكات. تحدثت عن أهمية الوعي النسوي، وكيف أنه تطور في المجموعات الحزبية بسبب الأحداث ومناقشتها، وأن وجود النساء أحدث فروقاً كبيرة داخل الأحزاب، حيث يحملون على عاتقهم مهمة إدراج الأجندة النسوية مع السياسية.

تاريخ المقابلة: 
الثلاثاء، 18 فبراير، 2014
مكان المقابلة: 
منزلها.

الاسم: إلهام عيداروس.

تاريخ الميلاد: 25 ديسمبر 1980.

الدراسة: بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية.

الوظيفة: مترجمة.

الصفحات