مؤسسات اعلامية

حنان مسلم - النساء في المجال العام بعد 2011

تسكن حنان مسلم في ميدان عابدين بالقرب من شارع محمد محمود، مما ساعد على مشاركتها في الأحداث من اللحظة الأولى، كما كانت شاهدة على العديد من الأحداث التي جرت في شارع محمد محمود الشهير. أسهم عملها أيضاً في تواجدها في ميدان التحرير لكي تغطى أحداث الثورة المختلفة.
من أهم التحديات التي قابلتها هي كيف توازن بين رغبتها في المشاركة بوصفها مواطنة مصرية وبين عملها بوصفها مراسلة لتليفزيون حيث يجب أن تحافظ على مسافة من الحيادية في نقل الأحداث.
تذكرت حنان بتأثر شديد لحظات مشاركتها يوم 25 يناير، عن أولى لحظات دخولها ميدان التحرير في ذلك اليوم. سردت كيف أن الثورة أثرت على حياتها المهنية وساعدتها في اتخاذ قرارات حاسمة مثل ترك العمل في التليفزيون المصري وخوض مغامرة مهنية جديدة. هذا القرار أعطى حنان مساحة لكي تكتشف ذاتها في المجال العام وتصبح مدربة في مجال صحافة السلام والبعد عن صحافة الصراع. تحدثت أيضاً عن علاقتها بالشارع وعن غضبها تجاه التصنيفات والتعديات التي تقابل النساء في الشارع وبخاصة غير المحجبات منهن، بالإضافة إلى حالة العنف المتمثلة في التحرش اللفظي والجسدي تجاه النساء.
تهتم حنان بمفهوم صحافة السلام وأصبحت مدربة لذلك النوع من الصحافة التي تهدف إلى تدريب المذيعين والغير المذيعين على العمل على مضمون صحافي للراديو والتليفزيون قائم على أفكار السلام. حنان عضوة ومنسقة عامة لحركة سلمية تعمل على نشر ثقافة السلام في المجتمع المصري.

تاريخ المقابلة: 
الأربعاء، 3 سبتمبر، 2014
مكان المقابلة: 
مقر المرأة والذاكرة.

الاسم: حنان مسلم.

تاريخ الميلاد: 20 أكتوبر 1981.

الدراسة: خريجة كلية الإعلام جامعة القاهرة.

الوظيفة: عملت حتى يناير 2011 في التليفزيون المصري كمحررة مترجمة. تعمل كمذيعة راديو ومراسلة تليفزيونية لقناة بي بي سي منذ 2007 حتى الآن، بالإضافة لكونها محاضرة في مجال "صحافة السلام".