الاسم: إلهام عيداروس.

تاريخ الميلاد: 25 ديسمبر 1980.

الدراسة: بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية.

الوظيفة: مترجمة.

الهام عيداروس - النساء في المجال العام بعد 2011

تاريخ المقابلة: 
الثلاثاء، 18 فبراير، 2014
مكان المقابلة: 
منزلها.

تحدثت إلهام عن مخاوفها وقلقها وقت الدعوة للنزول في يوم 25 يناير 2011، حيث ظنت أنه سيتم ضرب المشاركينـ/ات وينتهي اليوم بالفشل والإحباط للحركة. اشتركت قبل ذلك مع مجموعات مثل "كفاية" و"شباب من أجل التغيير". تعرف إلهام بأنها نفسها يسارية منذ بداية نشاطها السياسي في الجامعة، وقد شاركت دائماً مع مجموعات تدعو إلى الحرية والتقدمية. تحكي عن انضمامها إلى حزب التحالف الشعبي الاشتراكي منذ نشأته وأسباب انضمامها إليه قبل استقالتها منه في نوفمبر 2013 والعمل على تأسيس حزب العيش والحرية. تحكي أيضاً عن رؤيتها للأمور من منظور نسوي واشتراكي. إلهام داخل نشاطها الحزبي والسياسي دائماً تقوم بتفعيل النقاش حول قضايا المرأة وتعمل على إدراج قضاياها تحت قائمة اهتمامات الحزب. تتحدث عن تحديات وجود النساء داخل المجال العام وداخل الأحزاب. اهتمت بقضايا العنف ضد النساء أثناء أحداث الثورة، ومنها الاعتداءات الجنسية والاغتصابات الواقعة في محيط التحرير في الفعاليات المختلفة. كما اهتمت باعتراف المجموعات المختلفة بما يحدث للنساء من انتهاكات. تحدثت عن أهمية الوعي النسوي، وكيف أنه تطور في المجموعات الحزبية بسبب الأحداث ومناقشتها، وأن وجود النساء أحدث فروقاً كبيرة داخل الأحزاب، حيث يحملون على عاتقهم مهمة إدراج الأجندة النسوية مع السياسية.

نبذة عن المحاور / المحاور: 
أمنية خليل.. باحثة عمرانية، شاركت في مشاريع بحثية عدة منها العنف المجتمعي وأبعاده الجندرية والتاريخ الشفهي للنساء في الثورة المصرية. تسعى حاليا إلى الحصول على درجة الدكتوراه في الأنثروبولوجي من جامعة City University of New York. شاركت في تأسيس "عشرة طوبة| الدراسات والتطبيقات العمرانية" في يونيو ٢٠١٤. ومنذ ٢٠١٢ عملت أمنية مع سكان منطقة رملة بولاق للتوصل لرؤية عمرانية لتطوير المنطقة. حصلت على درجة الماجستير في العلوم الإنسانية عن بحثها “ناس المدينة، عن علاقات القوى والعمالة والفضاء في رملة بولاق“.