داليا عبيد

(1987 - )

وظائف و مراكز

  • باحثة بمؤسسة المرأة والذاكرة ومعيدة بقسم اللغة الإنجليزية، كلية الآداب - جامعة القاهرة.

الاسم: داليا عبيد.

تاريخ الميلاد:7 يوليو 1987.

الدراسة: ليسانس آداب-جامعة القاهرة 2009 - ماجستير الأدب الإنجليزي-جامعة القاهرة 2016.

الوظيفة: باحثة بمؤسسة المرأة والذاكرة ومعيدة بقسم اللغة الإنجليزية، كلية الآداب - جامعة القاهرة.

داليا عبيد - مجموعة النساء في المجال العام بعد 2011

تاريخ المقابلة: 
الخميس، 13 مارس، 2014
مكان المقابلة: 
مؤسسة المرأة والذاكرة

حكت داليا في مقابلتها عن تجربتها الشخصية مع ثورة 25 يناير وخاصةً يوم 28 يناير وصوت هتافات الناس في الشارع بعد صلاة الجمعة في جامع مصطفي محمود، وهتاف "الشعب يريد إسقاط النظام". كما استرسلت في الحكي عن يوم 28 يناير والمسيرات التي شاركت بها بمصاحبة والدتها وعن كم الأحداث التي شاهدتها في ذلك اليوم. روت داليا عن تفاصيل حول الجو العام أثناء الاعتصام في ميدان التحرير قبل التنحي يوم 11 فبراير، بالإضافة لحالة الخوف وعدم الإحساس بالأمان خلال الـ 18 يوم أثناء تواجدها بالمنزل وكيف زال هذا الإحساس بعد نزولها لميدان التحرير. تحدثت داليا عن احباطاتها في أيام مثل مسيرة 8 مارس 2011 النسائية والتعامل معها بشكل سيء وكيف شعرت أن الشارع المصري غير مهيأ لأي خطاب نسوي. حكت بعد ذلك عن حالة تدهور الوضع في ميدان التحرير بعد التنحي مع مرور الوقت وبداية حالات التحرش في أكثر من مظاهرة.
ذكرت داليا حالة الإحباط التي عاشتها بعد ذلك والتي انكسرت مع صعود الإخوان للسلطة، وكانت سبب عودتها للاشتراك في المظاهرات مرة أخرى ضد الإخوان بعد الإعلان الدستوري. حكت داليا عن رفضها لفكرة الهجرة وإيمانها بأهمية التغيير داخل مصر رغم كل التغيرات وتدهور الأوضاع الآن.
تحدثت عن شعورها تجاه العنف ضد النساء في المجال العام ضاربة مثل بعلاقتها بالشارع أثناء مشاركتها في المظاهرات بداية من يوم 28 يناير حيث لم يكن نابع من فكرة إثبات وجودها كفتاة في البداية، لكن بعد ذلك، وبعد تعرضها لتحرشات أصبحت مشاركتها للتأكيد على فكرة أنه لن يتم اقصاء النساء من المجال العام. تحدثت داليا عن زيادة وعيها بدور ومشاركة المرأة في المجال العام بعد عملها في مؤسسة المرأة والذاكرة.

محاورة/ محاور: 
امنية خليل
نبذة عن المحاور / المحاور: 
أمنية خليل.. باحثة عمرانية، شاركت في مشاريع بحثية عدة منها العنف المجتمعي وأبعاده الجندرية والتاريخ الشفهي للنساء في الثورة المصرية. تسعى حاليا إلى الحصول على درجة الدكتوراه في الأنثروبولوجي من جامعة City University of New York. شاركت في تأسيس "عشرة طوبة| الدراسات والتطبيقات العمرانية" في يونيو ٢٠١٤. ومنذ ٢٠١٢ عملت أمنية مع سكان منطقة رملة بولاق للتوصل لرؤية عمرانية لتطوير المنطقة. حصلت على درجة الماجستير في العلوم الإنسانية عن بحثها “ناس المدينة، عن علاقات القوى والعمالة والفضاء في رملة بولاق“.