عزة فهمي

(1944 - )

وظائف و مراكز

  • مصممة مجوهرات.

الاسم: عزة فهمي.

تاريخ الميلاد: 13 يوليو 1944.

الدراسة: كلية الفنون الجميلة.

الوظيفة: مصممة مجوهرات.

 

عزة فهمي - سير النساء الرائدات.

تاريخ المقابلة: 
الخميس، 3 فبراير، 2005
مكان المقابلة: 
منزلها.

تحدثت عزة فهمي عن والدها ووالدتها، وانفتاحهما الفكري، والأثر الكبير الذي تركه والدها في تنمية حبها للقراءة، واصطحابه لأبنائه في رحلات إلى صعيد مصر ومعاشرته للفلاحين، وشغفه بالاطلاع والعلم والثقافة والفن. التحقت بمدرستي سوهاج الابتدائية والإعدادية، وانتقلت إلى القاهرة عقب وفاة والدها، والتحقت بمدرسة حلوان الثانوية، ثم بكلية الفنون الجميلة. شغلت وظيفة في الهيئة العامة للاستعلامات عقب تخرجها، وقد استمرت بها لمدة ثمان سنوات. تحدثت عن بداية مشوارها الفني، وكيف جاء عن طريق كتاب عن الحلى في القرون الوسطي في أوروبا، الذي دفعها إلى العمل في الفن. قالت إنها أرادت أن تتعلم حرفة صناعة الحلي من صائغ محترف، وبالفعل تدربت في ورشة علي يد صائغ في خان الخليلي. وقد تحدثت عن ضيق حالتها المادية في هذه الفترة، وعن اضطرارها إلى التقشف، وبالرغم من ذلك شعرت بسعادة للعمل في الورشة والفن. جاء في روايتها ولعها الشديد بالعمل، والمكانة العالية التي يحتله لديها، ووصفها له بحبها الاول. بدأ انتاجها الفني ببيع منتجاتها إلى مشترين محددين، ثم تطور إلى وجود معرض لعرض منتجاتها. تحدثت عن رغبتها في تطوير نفسها وفنها، والحصول على تدريب خارج مصر، واتيح لها الفرصة من خلال أحد عملائها، الذي كان يعمل بالمركز الثقافي البريطاني British Council، وحصل لها علي منحة في انجلترا، وذكرت الاستفادة الهائلة من المنحة، وأثر ذلك علي تحسين جودة انتاجها الفني. عندما عادت إلى مصر افتتحت ورشة في بولاق، واستمرت بها لمدة 17 عاماً، وقامت بتدريب العديد من العمال، إلى أن افتتحت مصنعاً. قامت عزة فهمي بعمل العديد من المعارض، التي وصل عددها إلى 252 معرضاً، من بينها الكثير من المعارض الدولية على حد قولها. أشارت أيضاً إلى شقيقتها الفنانة رندا فهمي، المختصة في الاضاءة؛ وقد شددت على اهتمامها الدائم بتطوير نفسها كفنانة من خلال الاطلاع على الكتب، ومتابعة كل ما هو جديد في مجالها. اشارت أيضاً إلى قيامها بالتحكيم في إحدى مسابقات صناعة الحلي. جاء في حديث عزة فهمي إيمانها بأهمية التواصل للحفاظ على علاقات صحية، وكيف نمّت مهاراتها في التواصل، وذكرت ممارستها للتأمل واليوجا، وكيف ساهما في تنظيم حياتها للأحسن. تحدثت أيضاً عن نشاطها أثناء الانتفاضة الفلسطينية، وعن قيامها ببيع منتجاتها لصالح الفلسطينيين.

محاورة/ محاور: 
سامية سراج الدين
نبذة عن المحاور / المحاور: 
سامية سراج الدين أستاذة مساعدة بقسم اللغة الإنجليزية بجامعة القاهرة. مجالات الاهتمام علم الأساليب والدراسات الثقافية.