كريمة خليل

(2017 - )

وظائف و مراكز

  • طبيبة بشرية

الاسم: كريمة خليل.

الدراسة: طب عين شمس، ماجستير طب مجتمعي من لندن.

الوظيفة: طبيبة بشرية.

 

كريمة خليل - النساء في المجال العام بعد 2011

تاريخ المقابلة: 
الخميس، 13 مارس، 2014
مكان المقابلة: 
مكان عام في الزمالك

حكت كريمة في مقابلتها عن خبراتها في مجال الطب وعملها لمدة عشر سنوات لمعرفة أسباب وفاة الأمهات بعد الولادة في مصر بعد حصولها على درجة الماجستير من لندن. بالإضافة إلى تقديم العديد من الدراسات الطبية عن العوامل الموجودة في النظام الطبي التي تؤدي إلى وفاة الأمهات أثناء الولادة في مستشفى الجلاء. بدأت كريمة من منتصف عام 2005 عملها بوصفها مستشارة لتقييم برامج الصحة الإنجابية، بالإضافة إلى عملها ضمن فريق بحثي في الجامعة الأمريكية كلية طب مجتمعي في بيروت.
حكت بعد ذلك عن التحول الذي طرأ على مجال عملها في الطب مع بداية ثورة يناير 2011، عندما ذهبت إلى الميدان لأول مرة في يوم 29 يناير، وكان أكثر ما لفت انتباهها هو كل الأشخاص الذين قاموا بحمل لافتات قاموا بكتابتها بأنفسهم للتعبير عن حالهم. رأت كريمة أنها حالة تستحق التوثيق؛ لأنها جزء من ذاكرة الثورة، وبالفعل بدأت في التواصل مع العديد من المصورين، وبدأت في البحث عن دار نشر لتبنِّي فكرة كتاب يقوم بتوثيق تلك اللافتات وفقاً للترتيب الزمني للثورة. حكت بعد ذلك أنها قامت بتوثيق تجارب العديد من الشباب المشارك في الثورة بدايةً من نشأتهم واشتراكهم في حالة الحراك السياسي قبل الثورة وبعدها بدايةً من 2011 حتى 2012، ثم قامت بنشر جزء موجز من ذلك المشروع في مجلة "بدايات" اللبنانية. تحدثت عن اشتراكها في مساعدة الأشخاص القائمين على مساعدة المصابين في مختلف الأحداث، وبخاصة بعد حادث الاتحادية خلال فترة حكم الإخوان. ذكرت أن تركيزها بعد ذلك انصبَّ على العمل الشعبي وتوثيق تلك الحركات ومتابعة الأحداث السياسية بشكل أساسي. بعد ذلك حكت عن قلقها من حوادث التحرش الجماعي في ميدان التحرير وتأكيدها فكرة العنف الموجَّه ضد النساء في مختلف الأحداث السياسية.

محاورة/ محاور: 
امنية خليل
نبذة عن المحاور / المحاور: 
أمنية خليل.. باحثة عمرانية، شاركت في مشاريع بحثية عدة منها العنف المجتمعي وأبعاده الجندرية والتاريخ الشفهي للنساء في الثورة المصرية. تسعى حاليا إلى الحصول على درجة الدكتوراه في الأنثروبولوجي من جامعة City University of New York. شاركت في تأسيس "عشرة طوبة| الدراسات والتطبيقات العمرانية" في يونيو ٢٠١٤. ومنذ ٢٠١٢ عملت أمنية مع سكان منطقة رملة بولاق للتوصل لرؤية عمرانية لتطوير المنطقة. حصلت على درجة الماجستير في العلوم الإنسانية عن بحثها “ناس المدينة، عن علاقات القوى والعمالة والفضاء في رملة بولاق“.