مجموعة الرائدات

ان العمل على بناء مكتبة تاريخ شفاهي للنساء المصريات هو في الواقع محاولة لإعادة قراءة التاريخ المصري المدون أو الرسمي وصياغته من خلال أصوات النساء المصريات باعتبارهن مشاركات اساسيات وفعالات في صنع تاريخ الوطن. ومن ثم تصبح الشهادات الشفاهية للنساء المصريات من أهم المصادر التاريخية التي تلقي الضوء على جوانب الحياة الاجتماعية والسياسية – سواء المعلنة او الخفية – في تاريخنا الحديث. فبالرغم من إهمال التاريخ المدون لهاتي الرائدات في مجالاتهن وتهميشه لإنجازاتهن، فإن تجاربهن العميقة والثرية تعلن عن نفسها بوضوح من خلال شهاداتهن وتؤكد على مساهماتهن القيمة في صنع ذلك التاريخ.

ولا يقتصر الهدف من الاستماع الواعي لأصوات النساء المصريات على توثيق تلك التجارب الغنية والخبرات الفريدة فحسب، ولكنه يمتد أيضاً إلى إسماع تلك الأصوات للأجيال الشابة في الحاضر، والعمل على أن يتردد صداها في المستقبل من أجل إعادة تشكيل الوعي الثقافي لأمة بأسرها، يشمل تاريخها تدوين إنجازات نسائها والاحتفاء بها مثلما يفتخر بإنجازات الرجال.