مروة آدم

(1978 - )

وظائف و مراكز

  • كاتبة ومترجمة ومحررة.

الاسم: مروة آدم.

تاريخ الميلاد: 27 ديسمبر 1978.

الدراسة: ليسانس آداب إنجليزي، ماجيستير في الترجمة والدراسات الثقافية.

الوظيفة: كاتبة ومترجمة ومحررة.

مروة آدم - النساء في المجال العام بعد 2011

تاريخ المقابلة: 
الأحد، 28 سبتمبر، 2014
مكان المقابلة: 
فندق فلامنكو - الزمالك

حكت مروة في مقابلتها عن دراستها وموضوع رسالتها للماجيستير بعنوان "العلاقات المتبادلة بين الهيمنة السياسية والترجمة في عصر العولمة" وكيفية ربط الترجمة بالدراسات الثقافية. تنقلت مروة بين عدة وظائف حتى عام 2002، ثم بدأت عملها في مجال الترجمة. تحدثت بعد ذلك عن نظام مبارك وعن رؤيتها لحتمية سقوط النظام لما وصل إليه من فساد وتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى وجود حالة من الحراك السياسي قبل الثورة التي كانت تمهيدًا للتغيير الذي حدث مع ثورة يناير. تحدثت عن وجهة نظرها في الثورة وأنها رغم بعض الأخطاء، فإن الطبقة التي قامت بالثورة ثارت دفاعًاً عن حقوقها في الكرامة، وأن الثورة ليست مؤامرة. جاء انضمام مروة إلى حزب "الدستور" بوصفها عضوة مؤسسة للحزب لرفضها فكرة وصولية التيار الإسلامي المتمثل في جماعة الإخوان المسلمين بعد الثورة، بالإضافة إلى أنه حزب مدني ضد تدخل السلطة الدينية في السياسة. تحدثت عن أهداف الحزب، وهي تحقيق مبادئ الثورة وتكوين تيار سياسي مدني قوي يحدث توازنًا في المشهد السياسي الذي سيطرت عليه التيارات الإسلامية. واختارت مروة تحديدًاً لجنة التدريب والتثقيف من منطلق إيمانها بأهمية التنوير الثقافي بوصفه خطوة أساسية للتنوير السياسي. انتقلت بعد ذلك إلى "الحزب المصري الديموقراطي" بسبب بعض الانتقادات والقصور في أداء حزب "الدستور". ثم حكت عن نشأتها وتربيتها داخل أسرة لم تفرق بين الرجل والمرأة، وكيف كانت أسرتها تحترم حريتها في الاختيار. تحدثت عن رفض المجتمع للمرأة غير المحجبة أو التي ترغب في استكمال دراستها بعد الجامعة أو التي ترغب في تحقيق ذاتها بعيدًاً عن العادات والتقاليد. كما أضافت أن هناك عنفًا يمارَس ضد المرأة في المجتمع في صور مختلفة وتحت ثقافة مجتمعية معينة حتى إنها قالت إن العنف ضد المرأة فى مصر أصبح أسلوب حياة. أشارت مروة إلى تقرير يتحدث عن أن مصر بها أعلى نسبة تحرش جنسي وعنف ضد المرأة بعد أفغانستان، وأنه لا بد من دراسة تكشف عن علاقة تيارات الأصولية الإسلامية بالتحرش الجنسي، وأرجعت السبب الرئيسي إلى تفريغ الدين من محتواه. انضمت مروة إلى منظمة "أصوات نساء عبر العالم" بعد وصول الإخوان إلى السلطة. كتبت العديد من المقالات في موقع المنظمة، وكان موضوع إحدى المقالات عن المرأة والسلام والتحول السياسي، وسردت فيها وضع المرأة من بعد الثورة واندماجها في الحراك السياسي وتجاوزات الإخوان.

نبذة عن المحاور / المحاور: 
أمنية خليل.. باحثة عمرانية، شاركت في مشاريع بحثية عدة منها العنف المجتمعي وأبعاده الجندرية والتاريخ الشفهي للنساء في الثورة المصرية. تسعى حاليا إلى الحصول على درجة الدكتوراه في الأنثروبولوجي من جامعة City University of New York. شاركت في تأسيس "عشرة طوبة| الدراسات والتطبيقات العمرانية" في يونيو ٢٠١٤. ومنذ ٢٠١٢ عملت أمنية مع سكان منطقة رملة بولاق للتوصل لرؤية عمرانية لتطوير المنطقة. حصلت على درجة الماجستير في العلوم الإنسانية عن بحثها “ناس المدينة، عن علاقات القوى والعمالة والفضاء في رملة بولاق“.