مها عبد الناصر

(1968 - )

وظائف و مراكز

  • أمين عام مساعد الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي

الاسم: مها عبد الناصر.

تاريخ الميلاد: 29 مارس 1968.

الدراسة: خريجة كلية الهندسة وحاصلة على ماجستير ودكتوراه في إدارة الأعمال – تخصص التسويق.

الوظيفة: عملت في مجال التسويق وإدارة الأعمال وكانت مديرة قسم التسويق في شركة إتصالات وتعمل حالياً مستشارة لمجلس الإدارة في شركة المهندس للتأمين، كما تشغل منصب الأمين العام المساعد للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.

مها عبد الناصر - النساء في المجال العام بعد 2011

تاريخ المقابلة: 
الأحد، 23 مارس، 2014
مكان المقابلة: 
منزلها.

تحدثت مها عبد الناصر عن بداية اهتمامها بالمجال العام. كانت نقطة الانطلاق هي نشاطها الجامعي في أواخر الثمانينيات. نشطت في الجامعة من خلال الأسر الطلابية وشاركت في انتخابات اتحاد الطلاب. انضمت أيضاً لفترة وجيزة إلى حزب التجمع لكن لم تستمر لعدم رضائها عن وضع المعارضة في مصر وقتها.
روت مها عن مشاركتها في أحداث ثورة 25 يناير 2011، حيث كانت النقطة الحاسمة لانضمامها إلى التظاهرات هي موقعة الجمل التي حدثت في 2 فبراير 2011. بعد انتهاء أحداث الـ 18 يوماً، شاركت مها في العديد من المبادرات مثل "مصرنا" و"أتوبيس الحرية"، وانضمت إلى الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي منذ بداية انطلاقه. اتخذت في ذلك الوقت قراراً حاسماً، وهو ترك عملها للتفرغ للمشاركة في المجال العام. قامت مها بتوظيف أدواتها ومهارتها التسويقية في حملات الحزب الانتخابية في مجلس الشعب والمؤتمرات الجماهيرية وغيرها، كما شاركت بقوة في جميع فاعليات الحزب الأخرى.
على جانب آخر، تناولت مها أنشطتها داخل نقابة المهندسين، حيث حاولت أن يكون لها دور فعال بعد رفع الحراسة عنها، فشاركت في انتخابات النقابة 2011 ثم كافحت مع مجموعة تيار استقلال المهندسين المجلس الإخواني الذي قام بتسييس النقابة ونجحوا في سحب الثقة منه وكانت أحد أعضاء اللجنة التي أدارت النقابة وقامت بعمل انتخابات جديدة في 2014 وسلمت النقابة لمجلس جديد منتخب.
تحكي مها عن التغيرات والمشاحنات التي واجهتها في علاقاتها الأسرية والاجتماعية نتيجة مشاركتها في المجال العام ونتيجة انتماءاتها الفكرية. كما أشارت إلى كيفية تغيرعلاقتها بالشارع، حيث أنها، كما تصف، كانت منفصلة تماماً عن الشارع قبل الثورة، لكن أصبحت أكثر احتكاكاً وارتياحاً لتواجدها في الشارع بعد الثورة. لكن تظل علاقتها بالشارع يسودها التوتر أحياناً، بسبب العنف تجاه النساء الذي كانت تراه أثناء مشاركتها في التظاهرات.

محاورة/ محاور: 
ديانا مجدي عبدالفتاح
نبذة عن المحاور / المحاور: 
ديانا مجدي عبد الفتاح باحثة مساعدة بمؤسسة المرأة والذاكرة، وتعمل حالياً كمنسقة لمشروع أرشيف التاريخ الشفوي للنساء. تخرجت ديانا من كلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية في جامعة القاهرة عام 2009. التحقت بمؤسسة المرأة والذاكرة في عام 2012. وحالياً طالبة ماجستير في دراسات الشرق الأوسط في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.